الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

التسمية القديمة


ولما كانت هذه الجزيرة ذات بعد تاريخي وحضاري فقد اتسمت بالعديد من الأسماء من أشهرها داموج وداماسيرة وماكاجره وسيرا وماسرير ومارساريا وماشيز واورجانون سيرابيس وسيرانيون و سيرابيس. لكن التسمية الأشهر لجزيرة مصيرة كانت التسمية سيرابيس، وتعود شهرة هذا الاسم لكونه الاسم الذي أطلقه الاسكندر المقدوني عليها قبل الميلاد عندما جاء بأساطيله وجيوشه إليها واتخذها قاعدة وانطلق منها ينظم حملاته على بلاد فارس وغيرها من البلاد. أما اسمها الحالي مصيرة فتفسره العديد من الروايات. إحداها أن اسم مصيرة مشتق من مصير الإنسان، حيث تخيل الناس قديماً أن هذه الجزيرة كانت موطناً للسحرة والجان كما ذكرت عنها كتب التاريخ القديمة وأن من يدخلها يكون مصيره النسيان والضياع لكن الاحتمال الأقرب للمنطق هو أن هذا الاسم جاء من كلمة “صيرة”، وهي المكان المرتفع في البحر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق